أخبار عاجلة
زعيم "روسيا العادلة" يصاب بفيروس كورونا -
روسيا تعرض جهازا يكتشف الدرونات بأصواتها -

عـنـق الـزجـاجـة/ مذكرات مهاجـــــــــــرة / بقلم /مادلين بدوي—نورث يورك- كندا

عـنـق الـزجـاجـة/ مذكرات مهاجـــــــــــرة / بقلم /مادلين بدوي—نورث يورك- كندا
عـنـق الـزجـاجـة/ مذكرات مهاجـــــــــــرة  / بقلم /مادلين بدوي—نورث يورك- كندا

 اخبار العرب- كندا24:  الجو في تحسن مستمر والصيف بدأت ملامحه في وضوح... أيام الشمس أصبحت متصلة والأمطار قليلة وسخونة الهواء هي وحدها مع درجات الرطوبة العالية تفسد صورة الصيف فى هذه البلاد للأسف ولكن مهما كان الوضع فالكل يتوق إلى الانطلاق واللهو  وممارسة الألعاب والغطس تحت المياه خصوصاً الاطفال الذين حُرموا من الدراسة أولاً ومن أصدقائهم ثانية ومن الحرية ثالثاً بسبب هذا الوباء الملعون. لا أكاد أتخيل أننا في طريقنا لتكمله ثلاثة شهور من الحبس الإنفرادي الإجباري إذ ما هو الخيار أمامنا... إذا خرجنا فهناك إحتمالات الإصابة والموت بهذا المرض الغريب والذي لا ضمان له ويأتي على عدة صور مختلفة وليست له  قاعدة واحدة يمكن أن يعرفها الناس ويسهل تجنبها وكم من وفاة حدثت ولشتى الأعمار رغم أن سوقه مع السنيورز ماشي جداً بالأكثر...  والإختيار الثاني هو المتبع للأسف رغم صعوبته...لا خروج من البيوت ومحاولة شغل الوقت بأي شي مفيد... هناك القراءة... نظافة المنزل واعادة ترتيب محتويات البيت للتخلص من الزيادة الغير مرغوب فيها... البعض بدأ في تعليم نفسه هوايات جديده مثل الطبخ وعمل الحلويات وإصلاح أي آلة لا تعمل... تجديد ألوان الجدران  والأرضيات والستائر والحديقة الداخلية. العشرات هرعوا إلى  محلات بيع الأشجار الصغيرة والورود على كافة أشكالها مما سيجعل البيوت هذه السنة تفوح بعطر الزهور وكل من كانت لديه مهمة منزلية مهملة أصبح لديه وقت يقوم بها  الآن. أعطتنا هذه الكورونا فرصة ولكن إحساس الحبس هو الذي يثقل على النفس ويدمر إحساس الفرح داخلنا. التيلفون يرن... الحمد الله هناك من يتذكرني ويسأل عن صحتي.

هي: مدام مادلين إزيك... والصحه عاملة أيه في الحبس ده؟

أنا: الحمد الله... عايشين والحبس ده واخدينه فترة راحة.

هي: لا الفترة دى زادت خالص وبعدين وآخرتها.

أنا: كل البلاد الحريصة على شعوبها مازلت تتعامل مع هذا الوباء بكل حزر وحالة الطواريء مازالت مفروضة في معظم الدول العربية والإفريقيه ولكن الأمل في الإنفتاح القريب كبير جداً.

هي: طيب تفتكرى البلد هترجع زي الأول تاني؟

أنا: لا بالطبع... هناك نواحي كثيرة في حياتنا ستتغير إلى الأبد... أسلوب المعيشة... العمل من المنزل أوالمكتب... العلاقات البشرية.

هي: أه قلتي موضوع هام... العلاقات البشرية... تصورى أن جيرانى إللي كانوا كل ليلة والتانية عندي نأكل ونهيص والعيال تلعب مع بعض أفتح الباب علشان أشوف واحدة منهم مفيش... أضرب الباب والجرس وأشعر بحركه وراء الباب ولا تفتح ولا حاجة ومرة قابلت واحدة منهم سلمت علي بالعافية من تحت غطاء فمها كلمتين وطلعت تجري... ومن شهر كدا توفت والدة إحدى جاراتي في الدور الاول بالوباء... وكانت عايشه مع إبنتها وحفيدها فقط... تعالي شوفي عملوا إيه الجيران... قبل حتى الجنازة والمرحومة في مشرحة المستشفى فريق كامل بأدوات التعقيم مسكوا السلم تنظيف والأسانسيرات مسح ودعك وكل ساكن ينظف باب شقته من بره  وحتى الأسقف والنوافذ الخارجية... عشنا شهر فى رعب أن يكون هذا المرض قد ترك أي أثار يمكن أن تنتقل إلى أحد الجيران مهما كان.

أنا: طبعاً أنا مقدرة رعب الناس وخوفهم فلا تقلقي لذلك... عندما تزول الغّمة دى  تدريجياً ستعود الأمور إلى سالفها ولو أنني شخصياً لا أشجع الإختلاط العميق لأن حتى الإجتماعات لابد لها حدود حتى لا تحدث إنشقاقات أو مصادمات أو مشكلات نحن في غنى عنها... كل واحد هنا لديه مشاغله الخاصة وأحسن أن  يركز عليها... المهم أننا سنعود نتمتع بالحرية فى الخروج إلى أي مكان نريده... هذا الصيف حضر وعشرات الأماكن يمكن زيارتها بالعربة عن قريب بإذن الله ولا داعي للسفر الطويل وقبل أي شيء علينا أن نصلي ونشكر الله على رحمته علينا ويكمل مشوارنا على خير وإلى اللقاء

 مادلين بدوي—نورث يورك

 

التالى الحياة علمتنى/ مذكرات مهاجـــــــــــرة :بقلم /مادلين بدوي—نورث يورك

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws