أخبار عاجلة
العراق يتجاوز حاجز الـ5 آلاف وفاة بفيروس كورونا -
مركبة ستارشيب الفضائية تجتاز أول اختبار (فيديو) -

اونتاريو – وزارة الصحة قلقة من ظاهرة العنصرية ضد السود ! اونتاريو – وزارة الصحة قلقة من ظاهرة العنصرية ضد السود !

اونتاريو – وزارة الصحة قلقة من ظاهرة العنصرية ضد السود ! اونتاريو – وزارة الصحة قلقة من ظاهرة العنصرية ضد السود !
اونتاريو – وزارة الصحة قلقة من ظاهرة العنصرية ضد السود ! اونتاريو – وزارة الصحة قلقة من ظاهرة العنصرية ضد السود !

اخبار العرب- كندا 24/في ظل استمرار التظاهرات والمسيرات  لمحتجين يطالبون بانهاء العنف والاضطهاد ضد اصحاب البشرة السمراء وذلك في جميع انحاء العالم و دفع المسؤولين من العرق الاسود في القطاع الصحي والمعنيين بالمجتمع للتوجه الى الحكومة الكندية لاعتبار ان العنصرية ضد السود أزمة صحية !

وقال مسؤولين في التحالف من اجل مجتمع صحي"  ولجنة الصحة للسود " والتحالف الصحي للسود " وشبكة النهوض بالمجتمع الاسود " ان الحزن اصاب مجتمعهم وانهم اختبروا هذه اللحظات من قبل , ولن نسكت في مواجهة الخوف والرعب المستمر في امريكا وكندا خاصة في مقاطعة اونتاريو , نحن معنيين في التضامن مع السود اينما وجدوا حتى نحقق العدالة والاعتراف بان العنصرية ضد السود هي مسألة صحية , ونريد تدابير اقوى لمعالجة وتغيير تعامل الشرطة الوحشي مع المواطن الاسود والاضرار التي تلحق به , ونريد تعاون الشرطة معنا باستراتيجية واضحة المعالم , نريد دعم مالي لصحة المواطن الاسود "

وقال المدير التنفيذي للمركز الصحي في مدينة تورنتو وعضو في لجنة "صحة السود" السيد ليبين جبريميكائيل " لشاشة القناة الكندية " سيتي تي في " يوم الاثنين 22 حزيران  العنصرية المناهضة للسود هي قضية عميقة الجذور وطويلة الأمد ومنهجية , ثم ان اعتبار  العنصرية  مشكلة صحية يزيد من الاصرار على الحصول على الاستجابة والقدرة على الوصول الى حل دائم " واضاف ليبين ان العنصرية لا يمكن ان يكون حلها بشكل فردي او من داخل مجتمع السود بل يجب ان ياتي من المجتمع كله حيث ان المجتمع باكمله معني بالقضية . فانه يؤثر على صحة ورفاهية عيش السكان جميعا " وتابع قائلا " تتجه المظاهرات العالمية الى دخول اسبوعها الرابع  بعد واقعة مقتل مواطن  في مدينة مينيابوليس الامريكية  ويدعى جورج فلويد ( 46 عاما ) اثناء اعتقاله من قبل ضابط شرطة حيث جثى على رقبة فلويد ما يقرب التسع دقائق وقد اظهرت هذه الواقعة عنف ووحشية تعامل الشرطة الامريكية مع ابناء الوطن وتسببها بازمة صحية عامة ! واشار مستر جبريميكائيل الى ان الحكومة الكندية لم تستجيب لدعوة التحالف في ايجاد حل جذري وعاجل . كما اشار الى انه لمس بعض التقدم مؤخرا في المقاطعة حيث تم جمع وتحليل بيانات تحدد العرق  فنحن بحاجة الى معرفة مدى تاثر السكان وسبب انعكاس هذه الظاهرة عليهم وتحديد حجم المشكلة. وقال ان البيانات اظهرت اذية غير متناسبة في المجتمع الاسود على سبيل المثال .

وقال تقرير التحالف ان مقاطعة اونتاريو كباقي المقاطعات والاقاليم في البلاد , تواجه تحديات تفوّق اصحاب البشرة البيضاء وتبعات الاستعمار وظاهرة العرق وعدم المساواة والتمييز المُمنهج  على مدى التاريخ مما اثر على حياة السود " .

وقال رئيس وزراء مقاطعة اونتاريو مستر دوج فورد مخاطبا المحتجين في الثاني من حزيران الحالي  انه لا يعتقد ان هناك نظام عنصري ممنهج في كندا ثم عاد في اليوم التالي واعترف امام اعضاء البرلمان  ان العنصرية موجودة في البلاد ! وذلك بعد انتقادات امريكية . 

تبلغ ميزانية مديرية مكافحة العنصرية في أونتاريو لتنفيذ مبادرات مناهضة العنصرية في ميزانية عام 2020 و 2012 ستبلغ 4.92 مليون دولار . ولكن منتقدون الليبيرالون قالوا انه تم تخفيض هذه الميزانية من قبل الحكومة السابقة ( حزب المحافظين ) من5.61 مليون دولار وان المصاريف الفعلية بلغت 3.6 مليون دولار لعام 2018 / 2019. وقال مستر جبريميكائيل ان هناك حاجة ماسة لمزيد من الموارد والخدمات الصحية والتعليم وبرامج لمحاربة البطالة في مجتمع السود .

وقال تقرير صدر عام 2018 للجنة حقوق الانسان في اونتاريو واستنادا الى بيانات مركز التحقيقات الخاصة  ان تعداد مواطنين  العرق الاسود يعادل 8.8 % من سكان تورنتو . وان ما يعادل الـ  28.8% تعرضوا لعنف الشرطة بينهم  36% تعرضوا الى اطلاق نار و 61.5% تعرضوا لمواجهات مميتة بعد مواجهة مع الشرطة و70% قتلوا بالرصاص .... وحدة الاستخبارات الخاصة ( وكالة مستقلة ) تعني بتحريات خاصة بحالات الوفاة او الاصابات الخطيرة او حالات الاعتداء الجنسي تحقق حاليا في واقعة وفاة ريجيس كورشينسكي باكيه ( 29 عاما ) التي لقيت حتفها بعد ان سقطت من الطابق الرابع والعشرين من شرفة منزلها في 27 آيار / مايو 2020 حيث حضرت الشرطة بعد تلقيها بلاغا من اهل باكيه يفيد بان ابنتهم تعاني نوبة اضطراب نفسي  كما تحقق في واقعة مقتل اندريه كامبل ( 26 عاما ) الذي قتل برصاص شرطة اقليم بييل يوم 6 ابريل / نيسان هذا العام . كما القت لجنة تحالف السود الصحية في اونتاريو الضوء على واقعة مقتل  الصومالي عبد الرحمن عبدي ( 30 عاما ) في العاصمة أوتاوا عام 2016 وواقعة مقتل اندرو لوكا في عاصمة مقاطعة اونتاريو عام 2015.

عام 2018 صرحت جمعية الصحة العامة الكندية في بيان معترفة ان العنصرية تؤدي الى اضطراب صحي حيث تؤثر على جميع جوانب الحياة , وان اللذين يواجهون الاضطهاد والعنف والتنمر العنصري يعانون اكثر صحيا ونفسيا . اونتاريو لم تكن من بين المقاطعات والاقاليم ولا من بين جمعيات الصحة السبعة  التي ايدت البيان !

وفقا لاحصاء صدر عام 2011 يظهر ان 945,665 مواطن من العرق الاسود يشكلون 2.9% من تعداد سكان كندا . وعام 2016 وصل اجمالي تعداد سكان البلاد من العرق الاسود الى 1,198,540 اي ما يعادل 3.5 % من سكان كندا . وفي مقاطعة اونتاريو وحدها بلغ التعداد 627,715 اي 4.7% .  بينما بلغ تعداد سكان العرق الاسود في امريكا 47.4 حسب احصاء اجري عام 2019 .

آخر ضحايا عنف الشرطة هو رجل من التبعية الباكستانية وأب لاربعة اطفال يدعى إعجاز تشودري ( 62 عاما ) حيث تلقت شرطة مدينة مليتون في اقليم بييل في 20 حزيران الحالي ( اي قبل اربع ايام من تحريري هذا المقال ) بلاغا من ابنته تطلب المساعدة لوالدها الذي يعاني من إنفصام بالشخصية . وقد توفي تشودري بعد ان اطلقت عليه الشرطة مقذوفات بلاستيكية داخل منزله اثناء موساومته  واقناعه بتسليم سلاحه ( لم يتم الكشف عن نوعية السلاح ) ويعاني تشودري من  اضطرابات نفسية.

هل تعلم ؟

-  ان اول شخص من العرق الاسود وصل كندا عام 1603 يدعى ماتيو داكوستا وكان يعمل مترجم للمستعمر صامويل دي شامبلين الفرنسي . 

- وان حاكم مقاطعة اونتاريو عام 1793 اللواء جون غريفرسيمكو كان يطلق سراح اي شخص من الرقيق يدخل المقاطعة.

- وان اول شخص من التبعية الافريقية  يعدى البرت جاكسون عمل ساعي بريد في مدينة تورنتو عام  1882 واحتفظ بوظيفته حتى وفاته عام 1918 .وقد كرمته كندا بطبع صورته على طابع البريد عام 2019 مع نبذة عن حياته .

 اسمهان ملاّك / تورنتو

 

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws