أخبار عاجلة
انطلاق مبيعات آيفون 12 الجديد في روسيا -

من صحف المهجر: نفقات المستهلك الكندي خلال فترة الأعياد ستهبط 30% تحت ضغط الجائحة

من صحف المهجر: نفقات المستهلك الكندي خلال فترة الأعياد ستهبط 30% تحت ضغط الجائحة
من صحف المهجر: نفقات المستهلك الكندي خلال فترة الأعياد ستهبط 30% تحت ضغط الجائحة

اخبار العرب- كندا 24:(عن جريدة الساحة): الجمعة 16 أكتوبر 2020 08:04 صباحاً

التسوق

تفيد دراسة استطلاعية جديدة أنّ الأزمة الناجمة عن جائحة “كوفيد – 19” ستترك آثاراً كبيرة على المستهلكين الكنديين في فترة الأعياد المقبلة هذه السنة.

وأبرز ما جاء في هذه الدراسة التي نشرتها شركة “برايس وُوترهاوس كوبرز” (PwC) يوم أوّل من أمس أنّ المستهلك الكندي يتوقع إنفاق ما معدّله 1104 دولارات في فترة الأعياد المقبلة، أي أقلّ بنحو 30% من الـ1563 دولاراً التي أنفقها في فترة أعياد نهاية عام 2019.و”برايس وُوترهاوس كوبرز” هي شركة خدمات مهنية متعددة الجنسيات، وشملت دراستها 1000 مستهلك في تورونتو ومونتريال وفانكوفر وكالغاري، وهي على التوالي، مع ضواحيها، أكبر أربع تجمعات حضرية في كندا.

وقال 86% من المُستطلَعين إنّهم يتوقعون أن تكون نفقاتهم خلال الأعياد هذه السنة موازية لنفقاتهم خلال أعياد نهاية السنة الماضية أو أدنى منها، مع اقتطاعات هامة في نفقات السفر.كما توقّع 57% من المُستطلَعين أن تترك الجائحة أثراً سلبياً، أو سلبياً بنسبة خفيفة، على قدرتهم الشرائية خلال فترة الأعياد المقبلةوكما في السنة الماضية سيُخصص المستهلكون الكنديون الجزء الأكبر من نفقات الأعياد لأفراد عائلاتهم، وستكون نفقات 49% منهم على أنفسهم أقلّ بكثير ممّا كانت عليه في أعياد نهاية السنة الماضية.

وسينفق الكنديون 630 دولاراً على الهدايا في أعياد عام 2020، مقارنةً بـ647 دولاراً لأعياد عام 2019، و308 دولارات على السفر، مقارنةً بـ743 دولاراً العام الماضي، و166$ على الترفيه، مقارنةً بـ204 دولارات العام الماضي.وأحد الأنماط الاستهلاكية الرئيسية التي عززتها الجائحة كما أظهر استطلاع “برايس وُوترهاوس كوبرز” هو ارتفاع نسبة المستهلكين الذين يتنقلون بالسيارة إلى قسم خاص في متجرٍ ما لاستلام مشتريات طلبوها منه على الإنترنت من 13% السنة الماضية إلى 33% هذه السنة، أي أنها تضاعفت أكثر من مرّتيْن ونصف.والذي لم يتغيّر في هذا الصدد هو أنّ الأشخاص الأكثر ميلاً لاعتماد هذا الأسلوب هم المنتمون للجيل زد (Generation Z)، أي على وجه التقريب مواليد منتصف تسعينيات القرن الفائت حتى عام 2010، ولجيل الألفية (Millennials)، أي على وجه التقريب مواليد أوائل ثمانينيات القرن الفائت حتى منتصف تسعينياته.وعلى المقلب الآخر ينتمي 60% من الأشخاص الذين ينوون القيام بثلاثة أرباع مشتريات الأعياد بالذهاب شخصياً إلى المتاجر إلى

..

السابق أم تودع الفقر مع أبنائها السبعة بعد فوزها بالجائزة الكبرى
التالى الصحة الكندية توافق على استخدام اختبار كورونا جديد تظهر نتيجته بعد دقائق

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws