أخبار عاجلة
Leaked document reveals Ontario's plan to avoid another COVID-19 lockdown -
2-year-olds are getting kicked off planes for refusing to wear a mask. Is that fair? -
A throne speech long on language and ambition, short on specifics -
تركيا تتجه نحو كارثة مالية -
الصين: نحترم خيار شعب بيلاروس -
تهنئة للسعودية من رغد صدام حسين -
هل تخلت غوغل عن حواسب Pixelbook الشهيرة؟! -

كندا رحبت بأكثر من 400 ألف طالباً دولياً جديداً في 2019

كندا رحبت بأكثر من 400 ألف طالباً دولياً جديداً في 2019
كندا رحبت بأكثر من 400 ألف طالباً دولياً جديداً في 2019

اخبارالعرب 24-كندا:الخميس 13 فبراير 2020 10:38 مساءً كندا بالعربي: حققت كندا نتائج مذهلة في جذب الطلاب الدوليين في عام 2019، حيث وافقت على إعطاء 404000 تصريح دراسة جديد في عام 2019.

وبالطبع لمن لا يعلم، تصريح الدراسة هو مستند صادر عن دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة في كندا (IRCC) يسمح للمواطنين الأجانب بالدراسة في مؤسسة تعليمية معينة في كندا.

كما أن عدد تصاريح الدراسة هو مقياس مختلف عن العدد الإجمالي للطلاب الدوليين في كندا،

وعلى الرغم من أن IRCC لم تصدر بعد بيانات عن الطلاب الدوليين في كندا في عام 2019، إلا أن المعلومات الأولية تشير بقوة إلى أن عدد الطلاب يتجاوز الآن 600000 طالباً،

وإذا ثبت ذلك فسيكون عدد الطلاب الدوليين في كندا قد تضاعف ثلاث مرات منذ عام 2009 ،

حيث وصل عددهم حينها إلى 200000 طالباً.

أكثر 10 دول إرسالا للطلاب للدراسة في كندا؟

لا تزال الهند تتصدر قائمة البلدان الأكثر إرسالاً للطلاب الدوليين إلى كندا، وفي عام 2019 تم إصدار  140000 تصريح دراسة للمواطنين الهنود ، وهو ما يمثل 35 في المائة من إجمالي تصاريح الدراسة الصادرة.

وفي المرتبة الثانية حصل المواطنون الصينيون على 85000 تصريح دراسة أي 21 في المائة من جميع التصاريح الصادرة.

أما كوريا الجنوبية فجاءت في المرتبة الثالثة بعد أن حصل طلابها على 17000 تصريح دراسة أو 4 في المائة من المجموع.

وكانت الدول المتبقية في هذه القائمة هي فرنسا وفيتنام والبرازيل وإيران ونيجيريا والولايات المتحدة واليابان.

ويجدر الذكر أن النمو في عدد الطلاب الدوليين في كندا يرتكز في عدد قليل من بلدان المصدر، فعلى سبيل المثال ارتفع عدد تصاريح الدراسة للمواطنين الهنود بأكثر من أربعة أضعاف منذ عام 2015.

أما بالنسبة لفيتنام، فبعد أن حصل 3000 طالباً على تصاريح دراسة في عام 2015، ارتفع هذا العدد منذ ذلك الحين إلى الآن ليصل إلى12000 طالباً.

كما تعد إيران مصدراً آخر للنمو ، حيث تضاعف عدد تصاريح الدراسة التي تم إصدارها للإيرانيين إلى حوالي 10000 تصريح في عام 2019 مقارنة بعام 2015.

كما تعد البرازيل والفلبين وبنغلاديش وكولومبيا وتركيا والمغرب والجزائر من بين دول المصدر التي سجلت معدلات نمو لا تقل عن 60 في المائة مقارنة بعام 2015.

لماذا يأتي الطلاب الدوليون إلى كندا؟

يوجد في كندا الآن رابع أكبر نسبة من الطلاب الدوليين في العالم بعد الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا.

ووفقاً للبحث الذي أجراه المكتب الكندي للتعليم الدولي ، ينجذب الطلاب الدوليون إلى كندا بشكل كبير جداً بسبب جودة التعليم الذي تقدمه كندا في جامعاتها وكلياتها، إضافة إلى أن الطلاب ينجذبون إلى المجتمع الكندي الذي هو مجتمع منفتح ومرحب بالجميع.

إضافة إلى الأسباب السابقة فإن ضعف الدولار الكندي نسبيا عامل آخر، فعلى الرغم من أن الطلاب الدوليين يدفعون رسومًا تعليمية أعلى من الطلاب الكنديين، إلا أن النفقات التي يتحملونها في كندا في العموم تكون أقل من تلك التي يتحملها الطلاب الدوليون في الوجهات الأخرى.

ولعل أكبر ميزة في كندا هي القدرة على العمل والدراسة في نفس الوقت،  حيث أن الطلاب الدوليين مؤهلون للعمل في كندا لدعم أنفسهم مالياً خلال دراستهم، وعند الانتهاء من دراستهم ، يكون العديد منهم مؤهلين للحصول على تصريح عمل بعد التخرج حتى يتمكنوا من اكتساب المزيد من الخبرة الكندية في العمل لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ويمكنهم بعد ذلك التقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة في أكثر من 80 برنامج هجرة من الدرجة الاقتصادية تقدمها الحكومة الفيدرالية وكذلك المقاطعات والأقاليم، حيث تعطي العديد من هذه البرامج الأفضلية للطلاب الدوليين لأن أبحاث الحكومة الفيدرالية توضح أن الطلاب الدوليين السابقين يندمجون بسرعة كبيرة في المجتمع الكندي.

ونظراً لاستمرار نمو عدد الطلاب الدوليين في العالم أصبحت كندا

...

التالى الشرطة تحقق في إطلاق نار وسط مدينة مونتريال

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws