أخبار عاجلة
إنتر ميلان يقدم عرضا مغريا لمهاجم سان جيرمان -
"ماركا": ميسي تعرض لاعتداء خطير -

المناخ في وندسور

اخبارالعرب 24-كندا:الأربعاء 9 أكتوبر 2019 12:05 صباحاً تشهد مدينة وندسور بالفعل آثار تغير المناخ، و لقد رأينا العواصف الصيفية أكثر شدة مما كانت عليه في السنوات السابقة التي ساهمت في زيادة مستوى الماء و بالتالي وقوع  الفيضانات.

و قد تم الإبلاغ عن صيف عام 2010  على أنه ثاني أعلى درجات الحرارة على الإطلاق في وندسور و وصلت درجة الحرارة إلى 30 درجة مئوية ليلاً ، أما بالنسبة لصيف عام 2005 ، فكان الأكثر سخونة على الاطلاق.

ما هي آثار هذا المناخ على وندسور؟

بسبب ارتفاع درجات الحرارة في وندسور بشكل غير تدريجي ، انتشرت أنواع كبيرة من الجراثيم المسببة للأمراض و التي تنقلها المياه بسهولة .

كما أن انخفاض مستويات البحيرات تدريجياً  أدى إلى تغييرات كبيرة في حياة الحيوانات التي تعيش في البحيرات .
و نتيجة لذلك ، يجب على الحكومات والمجتمعات الآن النظر في كيفية التكيف مع الآثار التي لا مفر منها لتغير المناخ. لذلك ، و بالإضافة إلى مبادرات مدينة وندسور للتخفيف من تغير المناخ ، أصبح الآن أكثر وضوحا أن مدينة وندسور بحاجة إلى إجراءات متنوعة للسيطرة على وضع تغير المناخ.

تغير المناخ في وندسور:
بين عامي 1948 و 2008 ، ارتفع متوسط درجة الحرارة السنوية في وندسور في أونتاريو بما يصل إلى 1.4 درجة مئوية ، مع توقع العلماء أنه و بحلول عام 2050 ، فإن متوسط درجة الحرارة السنوية في أونتاريو سيزيد بمقدار 2.5 درجة مئوية إلى 3.7 درجة مئوية .

متوسط درجة الحرارة السنوية

بغض النظر عن السبب ، فقد زاد متوسط ​​درجة الحرارة في وندسور بنحو 1 درجة مئوية منذ عام 1940.
كما يتوقع العلماء أنه و بحلول عام 2050 ، فإن متوسط ​​درجة الحرارة السنوية في وندسور أونتاريو سيزيد بمقدار 2.5 درجة مئوية  إلى 3.7 درجة مئوية  .

كما أن عدد الأيام “الحارة” (أي عندما تكون درجة الحرارة أكثر من 30 درجة مئوية / 86 درجة فهرنهايت) في وندسور يمكن أن تتضاعف أربع مرات تقريبًا بحلول عام 2071 حتى عام 2100 ، وهو أمر مخيف حقاً.

و بالتالي ستزداد الأمراض المرتبطة بارتفاع درجة الحرارة و التي ستضع عبئا على خدمات الرعاية الصحية لدينا إضافة إلى التكلفة العالية لتبريد المباني .

بالإضافة إلى ذلك ، فإن هذا التحول في متوسط ​​الطقس في المنطقة يسمح للحشرات التي تنقل الأمراض بالبقاء على قيد  كما أنه  و مع ارتفاع درجة حرارة الهواء ، تزداد أيضًا قدرة الهواء على الاحتفاظ بالمزيد من الماء هذا يمكن أن يؤدي إلى ظاهرة سقوط الأمطار الغزيرة ، والتي  تسبب في فيضانات شديدة.

لذا تركز الحكومة على مجموعة من الإجراءات للتكيف مع تغير المناخ هذا و هي كالتالي :

1-  زيادة في متطلبات التشغيل / الصيانة للتعامل مع الظروف المناخية القاسية.
2-  زيادة فرصة حدوث الفيضانات و بالتالي يجب الانتباه الطوابق السفلية والطرق وغيرها من الهياكل الأساسية
3-  زيادة الطلب على جميع مناطق العمليات عند الاستجابة لزيادة العواصف الشديدة
4- زيادة في مخاطر الصحة العامة بسبب الحرارة الشديدة.
5- تنفيذ سياسات التنمية التي تم إنشاؤها في غياب تغير المناخ

 

في حين أن هذه الإجراءات قصيرة الأجل قد تساعد في الحد من تغير المناخ الحالي في وندسور ، إلا أن المدينة بحاجة مع ذلك إلى  وضع استراتيجيات مستمرة  في معالجة المناخ المتغير على المدى الطويل، لذا يجب اتباع هذه الاستراتيجيات ::

1 – دمج التكيف مع تغير المناخ في سياسات المدن والخطط رفيعة المستوى ؛
2 –  إنشاء آليات داخلية لـ “طرح مسألة المناخ” لجميع الهياكل الأساسية الرئيسية الجديدة
المشاريع؛
3- مراقبة تغير المناخ ، وتقييم فعالية استراتيجيات التكيف وضبط ما
مطلوب (الإدارة التكيفية) ؛
4-  استخدم أفضل العلوم المتاحة لتحليل كيفية تغير المناخ محليًا وكيف يمكن أن يحدث ذلك
تؤثر على المجتمع
5-  استعرض بشكل دوري مدى تعرض مدينة وندسور لتغير المناخ ؛
7-  إشراك الجمهور وقطاع الأعمال ومجموعات أصحاب المصلحة الآخرين لوضع حل جذري لهذه المشكلة.

درجات حرارة المياه السطحية ومستويات مياه البحيرات الكبرى :
سوف تستمر درجات حرارة المياه السطحية في الارتفاع مع زيادة درجات الحرارة السنوية. و هذه زيادة قد تسمح بحدوث أنواع أمراض جديدة ، وكذلك زيادة في نمو الطحالب.
و بناءً على مراقبة درجات الحرارة التاريخية لبحيرة إري الغربية ، سيكون طول فصل الشتاء  أقصر .

تم ادراج الخبر والعهده

...

السابق مواقع بيع السيارات في امريكا .. أهم المواقع والتطبيقات الإلكترونية
التالى اونتاريو تسجل أكبر حصيلة إصابات يومية منذ أسبوعين

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws