أخبار عاجلة
أهلي جدة يخسر ودية الفيصلي بهدف -
المنتخب السعودي الأولمبي يتعادل مع الصين -

بلا حدود للأسبوع المنتهي يوم الأحد في 29-09-2019

أسرة القسم العربي وضيوف الحلقة في 27-09-2019/زبير جازي/RCI

Share
استمعواAR_Entrevue_1-20190927-WIA10

&

بلا حدود برنامج أسبوعي نقدّمه كلّ يوم جمعة في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مدينة مونتريال.

يمكنكم متابعة البرنامج عبر موقعي فيسبوك ويوتيوب و عبر موقعنا الالكتروني rcinet.ca/a

حلقة هذا الأسبوع من اعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وسمير بن جعفر.

نحن معكم هذه السنة أيضا من قصر المؤتمرات في مونتريال الذي يستضيف صالون التنمية الكندي المغاربي في نسخته الرابعة.

ضيوف حلقتنا اليوم:

الأستاذ عادل عاشوري منظّم صالون الهجرة الكندي المغاربي

الأستاذ محمّد جيلاسي رئيس اتّحاد تنمية الفنون الدفاعيّة

د. فيروز فوزي رئيسة المعهد الكندي المغربي حول الهجرة

الشابة السوريّة أمان حوّارة عضو اتّحاد الطلبة ومركز اللاجئين في جامعة كونكورديا.

والصالون بمثابة واجهة  لأبناء الجاليات المغاربيّة والعربيّة للتواصل  والبحث في شؤون الاندماج والعمل في المجتمع الكندي والكيبيكي ، وهو مفتوح لكلّ من يرغب في المشاركة فيه.

ويضمّ الصالون مجموعة من الوجوه المغاربيّة والعربيّة البارزة في أكثر من مجال اجتماعي واقتصادي وثقافي،  ومن مختلف مجالات الخدمات للمهاجرين.

الطالبة السوريّة أمان حوذارة ودز فيروز فوزي في 27-09-2017/RCI

الطالبة السوريّة أمان حوذارة ودز فيروز فوزي في 27-09-2017/RCI

وتشارك فيه مؤسّسات وشركات ومصارف وغرف تجاريّة ودار المغرب ومقاولون وأساتذة جامعيّون من أبناء الجاليات المغاربيّة والعربيّة بصورة أساسيّة.

ويشكّل الصالون أهمّ تجمّع مهنيّ لأبناء الجاليات المغاربيّة ، والمشاركة فيه مفتوحة أمام كلّ من يرغب.

وتحدّث ضيوفنا عن قضايا الاندماج وبصورة خاصّة في سوق العمل، والتحديات التي تواجه المهاجر الواصل حديثا.

وتقدّم العديد من الهيئات والجمعيّات المساعدة للقادمين الجدد، وهنالك فرق في الاندماج بين مهاجر وآخر وبين اجيال المهاجرين.

محمّد جلاسي رئيس اتّحاد تنمية الفنون الدفاعيّة في 27-09-2019/RCI

محمّد جلاسي رئيس اتّحاد تنمية الفنون الدفاعيّة في 27-09-2019/RCI

والمرأة العربيّة المهاجرة تواجه تحدّيات عديدة لأسباب مختلفة، وغالبا ما تؤثّر العقليّة الذكوريّة في اندماجها في مجتمعها الجديد.

وثمّة نجاحات كثيرة حٌقها المهاجرون وقد لمعت اسماء عربيّة في سماء العلم وفي قطاعات مختلفة، وثمّة حاليّا مشاركة من ابناء الجاليات العربيّة الذين ترشّح البعض منهم من نساء ورجال مع مختلف الأحزاب الكنديّة استعدادا للانتخابات التشريعيّة التي تجري في 21 تشرين الأوّل اكتوبر المقبل.

مشاركون في الصالون الكندي المغاربي في 27-09-2019/زبير جازي/RCI

مشاركون في الصالون الكندي المغاربي في 27-09-2019/زبير جازي/RCI

وتحدّث ضيوفنا عن قانون علمانيّة الدولة واحد بنوده الذي يحظر ارتداء الرموز الدينيّة من قبل موظّفي القطاع العام الذين يمارسون سلطات قسريّة ، كحرّاس السجون والشرطة، وينطبق القانون أيضا على المدرّسين في المدارس العامّة.

ومن الممكن الاستماع إلى الحلقة بأكملها على موقع إذاعتنا وعلى موقعي فيسبوك ويوتيوب.

Share

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق هل كندا بلد عنصري ؟
التالى بلا حدود للأسبوع المنتهي يوم الأحد في 06-10-2019

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws