أخبار عاجلة
حادثة مأسوية تنهي حياة طاقم طائرتين استعراضيتين -
4 مؤثرات عالمية استثنائية تتجاذب أسعار النفط -

دراسة تكشف تفاعل الأجنة مع النكهات في رحم الأم

دراسة تكشف تفاعل الأجنة مع النكهات في رحم الأم
دراسة تكشف تفاعل الأجنة مع النكهات في رحم الأم
اخبارالعرب 24-كندا:الخميس 22 سبتمبر 2022 02:40 صباحاً الرئيسية  

2022-09-22   

توصلت دراسة جديدة إلى أن الأجنة في الرحم يتفاعلون بشكل إيجابي مع أمهاتهم اللواتي يأكلن الجزر، ولكنهم يبكون بعد تناول الأمهات للخضروات الخضراء.

وبحسب وسائل اعلام بريطانية، قام الباحثون في جامعة “دورهام” بأخذ موجات فوق صوتية رباعية الأبعاد لـ100 امرأة حامل، بعد 20 دقيقة من تناول أقراص مليئة إما بمسحوق الجزر وإما بالكرنب.

ووجدوا أن الأجنة التي تناولت أمهاتها أقراص الجزر تبتسم بعد ذلك بوقت قصير، لكن مسح النساء اللواتي تناولن أقراص الكرنب أظهر أن أطفالهن يبكون.

الدراسة التي نُشرت في مجلة “فيزيولوجيكال ساينس”، هي الأولى في العالم التي تبحث في كيفية تفاعل الأجنة مع التذوق والشم قبل ولادتها.

ويُعتقد أن الأجنة تتذوق نكهة طعام أمهاتهم عن طريق استنشاق أو ابتلاع السائل الأمنيوسي في الرحم.

ويمكن أن تعني نتائج الدراسة أن الأمهات قادرات على التأثير على تفضيلات ذوق أطفالهن قبل ولادتهم، وتشجيعهم على تناول الطعام الصحي وتجنب “الانزعاج من الطعام”.

وقالت بيزا أوستون، التي قادت البحث: “دراستنا هي الأولى التي شاهدت ردود الفعل هذه قبل الولادة، كان من المدهش حقا رؤية تفاعل الأطفال الذين لم يولدوا بعد مع نكهات الكرنب أو الجزر أثناء الفحص ومشاركة تلك اللحظات مع الوالدين”.

من جانبه، قال البروفيسور جاكي بليسيت، المؤلف المشارك في البحث: “يمكن القول إن التعرض المتكرر للنكهات قبل الولادة قد يؤدي إلى تفضيلات تلك النكهات التي تم اختبارها بعد الولادة”.

وأضاف: “بعبارة أخرى، قد يعني تعريض الجنين لنكهات غير مرغوبة بشكل عام، مثل الكرنب، الاعتياد على تلك النكهات في الرحم.

وختم بالقول: “الخطوة التالية هي فحص ما إذا كانت الأجنة تظهر استجابات أقل سلبية لهذه النكهات بمرور الوقت، مما يؤدي إلى قبول أكبر لتلك النكهات عندما يتذوقها الأطفال لأول مرة خارج الرحم.”

المصدر : وكالات

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق متابعات: فنانة أسترالية تودع الملكة إليزابيث برسمها على رمال البحر
التالى “القومي للبحوث الفلكية”: اليوم آخر أيام فصل الصيف فلكيا

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.