أخبار عاجلة

عصابات “القردة” تجتاح بلدة تايلاندية.. وتهدد الجميع

عصابات “القردة” تجتاح بلدة تايلاندية.. وتهدد الجميع
عصابات “القردة” تجتاح بلدة تايلاندية.. وتهدد الجميع
اخبارالعرب 24-كندا:الأحد 16 يناير 2022 12:47 صباحاً الرئيسية  

2022-01-16   

اجتاحت قطعان من القردة البرية بلدة تايلاندية قرب العاصمة بانكوك، إلى درجة أنها صارت تقفز فوق السيارات والبشر، بحثا عن الطعام، الذي تتقاتل للحصول عليه.

وتشتهر بلدة لوبوري، التي تقع على بعد 90 ميلا شمال العاصمة التايلندية بسكانها من القرود البرية التي تجلب السياح من شتى أنحاء العالم، إلى درجة أن السكان ينظمون مهرجانا لتكريم هذه الحيوانات.

لكن بعدما بدأ السياح في العودة إلى تايلاند بعد تخفيف قيود جائحة كورونا في نوفمبر الماضي، باتت قردة بلدة لوبوري تحصل على وجبات خفيفة وكثير من المشروبات المليئة بالسكر، وفق “ديلي ميل” البريطانية.

وكان هذا الأمر وبالا على البلدة، إذ اجتاحت “جحافل” من قردة “المكاك” شوارعها، حيث تتنافس هناك بعنف على الطعام والأراضي.

وأظهرت مقاطع فيديو تجمع أعداد كبيرة من هذه القردة في وسط المدينة، كما لو كانت قططا أليفة، وراح البعض يوزع عليها أعمدة من السكر والشراب، ووصل الأمر ببعضها إلى القفز فوق رجل كان يوزع عليها الموز.

ويظهر انعدام الخوف في قلوب هذه القردة أنها تتخذ سلوكا جرئيا للغاية، غير معهود في السابق، ويتجسد السلوك الجديد في القفز على زجاج المركبات والقفز فوق المارة في الشوارع.

وقال السكان إنهم لاحظوا وجود ما يشبه العصابات بين القردة، بما يؤدي إلى وقوع اشتباكات فيما بينها للسيطرة على الطعام.

وحاول المسؤولون الحكوميون السيطرة على أعداد القردة المتزايدة، إلا أنهم لم يفلحوا في ذلك مع استمرار تكاثرها.

وجرى تعقيم أعداد كبيرة من هذه الحيوانات عام 2020، كجزء من برنامج حكومي بعد خرجت أعداها عن السيطرة خلال الجائحة.

ومنح إغلاق كورونا قرود المكاك فرصة أكبر للتجول في المدينة، ومع قيام بعض السكان بإطعامها، عن نية حسنة، انفجرت أعداد هذه الحيوانات.

المصدر: وكالات

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى العثور على بطاطا مقلية عمرها 63 عاما

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.