تقنيات ثورية جديدة في عالم الكومبيوترات الشخصية

تقنيات ثورية جديدة في عالم الكومبيوترات الشخصية
تقنيات ثورية جديدة في عالم الكومبيوترات الشخصية

اخبار العرب24-كندا-الاثنين 14 سبتمبر 2020 06:06 مساءً: بطاقات رسومات ومعالجات تتيح إنشاء استوديوهات بث منزلية ومحاكاة تعابير وجوه المستخدمين وأجسادهم رقمياً

قليلا ما يشهد العالم التقني نقلة ثورية، ولكن هذا الأمر سيختلف عما قريب، حيث كشفت شركة «إنفيديا» nVidia عن مجموعة بطاقات رسومات تقلب الموازين رأسا على عقب لعدة سنوات مقبلة، مقدمة أكبر قفزة بين الأجيال على الإطلاق، إلى جانب كشف شركة «إنتل» عن الجيل 11 من معالجاتها التي تغير من سرعة نقل البيانات من وسائط التخزين إلى الذاكرة بأضعاف عديدة. وسينجم عن هذه التقنيات تطبيقات جديدة وتجارب استخدام غير مسبوقة. ونذكر في هذا الموضوع أبرز مزايا هذه التقنيات النوعية.

ثورة في عالم الرسومات
بداية كشفت شركة «إنفيديا» عن سلسلة بطاقاتها GeForce RTX 3070 و3080 و3090 التي تقدم ضعف مستويات أداء الجيل السابق و1.9 ضعف كفاءة الطاقة، إلى جانب تقديم مزايا مدمجة تسرع من تنافسية اللاعبين الاحترافيين مع الآخرين بشكل ملحوظ عبر تقنية nVidia Reflex التي تخفض زمن الاستجابة بنسبة تصل إلى 50 في المائة للرياضات الإلكترونية. وتستخدم ميزة nVidia Broadcast تقنيات الذكاء الصناعي لتحويل كاميرات الإنترنت والميكروفونات القياسية إلى أجهزة ذكية والحصول على استوديو بث مباشر متقدم عبر الإنترنت (يتم ذلك من خلال تأثيرات خاصة تشمل إزالة الضجيج الصوتي وتأثيرات الخلفية الافتراضية - سواء للرسومات أو الفيديو - وتركيز الكاميرا تلقائيا على المستخدم لتقديم مصور احترافي افتراضي)، إلى جانب سهولة إنشاء الأفلام ثلاثية الأبعاد باستخدام تعابير وجه وجسد المستخدم عبر كاميرا الإنترنت بكل سهولة عبر تقنية nVidia Omniverse Machinima، والتي تدعم كذلك تحريك عضلات وجه وشفاه الشخصية وفقا لصوت المستخدم، إلى جانب دعم محاكاة القوانين الفيزيائية المتقدمة للجسيمات والسوائل.
تقنيا تتميز البطاقات الجديدة بدعمها عرض الصورة بدقة تصل إلى 8K وبسرعات عالية، وذلك بسبب القدرات المتقدمة على معالجة الصورة ونقل البيانات مباشرة من وحدة التخزين إلى بطاقة الرسومات دون المرور بالمعالج أو الذاكرة الرئيسية، إلى جانب دعم تقنية HDMI 2.1 لنقل المزيد من البيانات إلى الشاشة، وعرض الصورة بالمجال الفائق الديناميكي HDR بدقة 8K أيضا. كما تقدم هذه البطاقات حلا حراريا مزدوج المحاور وأداء تبريد يصل إلى الضعف، مع خفض صوت مروحة التبريد أكثر من السابق.
وبالنسبة للمواصفات التقنية للبطاقة الأولى GeForce RTX 3070، نجد أنها تتفوق على أداء أفضل بطاقة في الجيل السابق RTX 2080 Ti بشكل واضح، وبأكثر من نصف السعر (499 مقارنة بـ1200 دولار)، وهي أسرع من بطاقة RTX 2070 المكافئة من الجيل السابق بنحو 60 في المائة. وتستخدم البطاقة 8 غيغابايت من ذاكرة GDDR6 وتتعامل مع البيانات بتقنية 256 بت، وتستخدم 17. 4 مليار ترانزستور وتنقل 448 غيغابايت من البيانات في كل ثانية، مع تقديم 5888 نواة CUDA، و46 نواة لتقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing، و184 نواة Tensor لتقديم أداء ذكاء صناعي أعلى. وتقدم البطاقة 20 تيرافلوب (التيرافلوب الواحد يعادل تريليون عملية حسابية في الثانية الواحدة) لإضافة مؤثرات Shader البصرية، و40 تيرافلوب لتقنية تتبع الأشعة الضوئية، و163 تيرافلوب لأنوية Tensor، وستطلقها الشركة في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. ومن شأن هذه البطاقة منافسة جهازي «بلايستيشن 5» و«إكس بوكس سيريز إكس» المقبلة في القدرات التقنية المتقدمة والفئة السعرية، وبشكل كبير.
أما البطاقة الثانية فهي GeForce RTX 3080 وتستهدف عرض الألعاب بدقة 4K الفائقة وبسرعة 60 صورة في الثانية، وذلك باستخدام 28 مليار ترانزستور في رقعة صغيرة الحجم، مع استخدام 10 غيغابايت من ذاكرة GDDR6X الجديدة وفائقة الأداء (الأسرع في قطاع بطاقات الذاكرة إلى الآن وتستطيع نقل 760 غيغابايت من البيانات في كل ثانية). وتقدم البطاقة 30 تيرافلوب لإضافة مؤثرات Shader البصرية، و58 تيرافلوب لتقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها عبر 68 نواة متخصصة، و239 تيرافلوب لأنوية Tensor. وتعتبر هذه البطاقة أسرع من نظيرتها RTX 2080 من الجيل السابق، وتتعامل مع البيانات بتقنية 320 بت، مع تقديم 8704 نواة CUDA، و272 نواة Tensor، وستُطلق يوم الخميس المقبل 17 سبتمبر (أيلول) بسعر 699 دولارا.

تشغيل الألعاب
ونذكر أخيرا بطاقة GeForce RTX 3090 التي تعتبر أسرع وحدة معالجة رسومات على الإطلاق مصممة لتشغيل الألعاب بدقة 8K وبسرعة 60 صورة في الثانية، وذلك بسبب استخدام 24 غيغابايت من ذاكرة GDDR6X تنقل 935 غيغابايت من البيانات في كل ثانية، إلى جانب استخدام تقنيات الذكاء الصناعي المدمجة و28 مليار ترانزستور. هذه البطاقة أسرع من بطاقة Titan RTX بالغة التقدم من الجيل السابق بنحو 50 في المائة، وتأتي مع كاتم للصوت بتصميم ذي 3 فتحات وثنائي المحور، حيث يتدفق الهواء عبرها أكثر هدوءا بنحو 10 أضعاف للمحافظة على حرارة معالج الرسومات بنحو 30 درجة مئوية أكثر برودة مقارنة ببطاقة Titan RTX. وتقدم البطاقة 36 تيرافلوب لإضافة مؤثرات Shader البصرية، و69 تيرافلوب لتقنية تتبع الأشعة الضوئية، و285 تيرافلوب لأنوية Tensor. وتتعامل البطاقة مع البيانات بتقنية 384 بت، مع تقديم 10496 نواة CUDA، و82 نواة لتقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها، و328 نواة Tensor، وستتاح في 24 سبتمبر بسعر 1499 دولارا.

قفزة نوعية للمعالجات
ومن جهتها كشفت شركة «إنتل» عن الجيل 11 من معالجاتها الذي ستطلقه في خريف العام الحالي، والذي يقدم قفزة كبيرة في مستويات الأداء واستهلاك الطاقة بسرعات تصل إلى 4.3 غيغاهرتز (يصل بعضها إلى 4.8 غيغاهرتز في نمط الأداء العالي)، مع دعم تقنية PCIe 4.0 التي تنقل البيانات من وسائط التخزين بضعف السرعة مقارنة بتقنية الجيل السابق بمعدل 2 غيغابايت في الثانية لكل مسار داخلي، أي يمكن الانتقال من سرعات 32 إلى 64 غيغابايت في الثانية لدى استخدام PCIe 4 بـ16 مسارا (تم استخدام تقنية PCIe 3 منذ عام 2010)، وهذه هي أول مرة يتم فيها استخدام هذه التقنية في الكومبيوترات المحمولة. وتقدم هذه المعالجات ذاكرة Cache السريعة بسعات تصل إلى 12 ميغابايت.
ويدعم الجيل الجديد شبكات «واي فاي 6» اللاسلكية السريعة، ويقدم 1.8 ضعف مستويات الأداء و38 في المائة عمرا أطول لأداء البطارية في الكومبيوترات المحمولة مقارنة بمعالجات شركة AMD للفئة نفسها. وتستطيع هذه المعالجات الانتقال من نمط النوم Sleep Mode إلى العمل في أقل من ثانية واحدة، مع دعم تقنيات الشحن السريع للبطارية بحيث يمكن شحنها لمدة 30 دقيقة فقط واستخدامها لنحو 4 ساعات.


تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق كيف تزوّدون هواتفكم بالطاقة بسرعة؟
التالى آبل تعلن رسميًا عن Apple Watch Series 6 وApple Watch SE

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws