أخبار عاجلة

حكومات كندا تحت المجهر (104) / التوقعات الاقتصادية التي تواجه كندا في عام 2022؟- بقلم: صلاح علام -كندا

حكومات كندا تحت المجهر (104) / التوقعات الاقتصادية التي تواجه كندا في عام 2022؟- بقلم: صلاح علام -كندا
حكومات كندا تحت المجهر (104)  / التوقعات الاقتصادية التي تواجه كندا في عام 2022؟- بقلم: صلاح علام -كندا

اخبار العرب24-كندا: اقترحت بيانات رسمية مؤخرا أن أداء الاقتصاد الكندي كان على الأرجح سيكون  دون التوقعات في الربع الثالث من العام الحالي 2021 وسط مشاكل بطء  التوريد والشحن  للسلع المختلفة التي تواجه العالم اجمع، وكذلك الجفاف الذي تواجهه كندا وبقاع كثيرة في العالم  ، مما دفع المحللين للتنبؤ بأن بنك كندا قد يتحرك بشكل أبطأ في رفع أسعار الفائدة البنكية..

 

ومع هذا فقد ارتفع معدل  الاقتصاد بنسبة 0.4٪ في أغسطس ، متجاوزًا التقديرات السابقة  ، وبدا أنه لن يظهر أي نمو في سبتمبر بسبب  مشكلات بطء  سلسلة التوريد  والشحن  وإلى تراجع صادرات السيارات وتراجع مبيعات التجزئة ، وفقًا لما ذكرته هيئة الإحصاء الكندية..

 

كما ان قطاع الزراعة قد تضرر بشدة من الظروف الحارة والجفاف مما اثقل  كاهل النشاط الاقتصادي.

 

بالرغم من ارتفع الناتج المحلي الإجمالي السنوي للربع الثالث بنسبة 1.9٪ فقط  حسبما قال موقع  الاحصاء الكندي  (  وهو اقل مما كان متوقعا  بنسبة   5.5٪)  وهو أقل بكثير من توقعات بنك كندا السابقة كما اشار البنك أن رفع سعر الفائدة قد يأتي في أبريل 2022.

 

على الرغم من أن البنك المركزي ومكتب الإحصاء الكندي يستخدمان طرقًا مختلفة بعض الشئ لقياس الناتج المحلي الإجمالي ، الا ان  المحللون قالوا إن توقعات الربع الثالث جعلت الارتفاع المبكر أقل احتمالًا.

 

قال ستيفن براون ، كبير الاقتصاديين الكنديين في كابيتال إيكونوميكس: "هذا يقلل من فرصة قيام البنك برفع أسعار الفائدة في أقرب وقت ممكن في الربع الثاني من العام المقبل". وأضاف أن النشاط الاقتصادي ، الذي لا يزال أقل من مستويات ما قبل الوباء بنحو 1٪ ، من غير المرجح أن يسد هذه الفجوة حتى أوائل عام 2022.

 

وقال افيري شينقيلد من  بنك CIBC: " ان  اختناقات العرض إومشاكل الشحن تؤدي لى زيادة التضخم وإعاقة النمو في نفس الوقت" ، مضيفًا أن كندا قد تتمتع بنمو أقوى وتضخم أقل في عام 2022 إذا خفت التحديات.

 

يتوقع بنك كندا أن يرتفع التضخم ، الذي لامس أعلى مستوى له في 18 عامًا عند 4.4٪ في سبتمبر ،  وكان متوسط التضخم هذا العام هو ​3.4٪  ومن المتوقع ان يزيد العام المقبل. .

 

تم  ان تداول الدولار الكندي سيكون منخفضًا بنسبة 0.4 ٪ عند القيمة  1.2387 للدولار ، أو 80.73 سنتًا أمريكيًا.

 

كانت مكاسب أغسطس بنسبة 0.4٪ وراء تقديرات المحللين عند 0.7٪ ، حيث كان قطاع الزراعة بطيئا في النمو. بشكل عام ، كما سجل 15 من أصل 20 قطاعاً صناعياً زيادات ، مع ارتفاع الصناعات المنتجة للخدمات بنسبة 0.6٪ بينما تراجعت الصناعات المنتجة للسلع بنسبة 0.1٪.

 

وبشكل مختصر: هذه هي التوقعات الاقتصادية لعام 2022؟

 

بعد نمو حالي في عام 2021  4.9٪ هذا العام ، ستصل كندا إلى نمو  4.4٪ في عام 2022. نتوقع أن يتحسن شبكة الامدادات و التوريدات  والشحن -  وهي المشكلات الرئيسية في الوقت الحالي والتي قد  تمتد  حتى عام 2022. لكن توقعاتنا بعيدة عن كونها خالية من المخاطر:وبشكل عام قان  الفشل في احتواء COVID-19 فيروس  قد يؤدي  أن يؤدي إلى مزيد من الإغلاق. وبالتالي بطء في النمو الاقتصادي

.

صلاح علام- تورنتو- كندا

 

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.