أخبار عاجلة
Trudeau's televised message challenge: speak to the moment and set course for future -
اكتشاف "سر" انتشار عدوى الفيروس التاجي -
لماذا لن تقبل روسيا أبدا الإنذار الأمريكي الجديد؟ -
How COVID-19 worsens Canada's digital divide -
We looked at every confirmed COVID-19 case in Canada. Here's what we found -
How Ontario could slow its growth in COVID-19 cases -
Why an old fight over Indigenous fishing rights is heating up again in Nova Scotia -

منحة CERB هي هامة للأسر التي تعاني من الجائحة وليست هبة لمن لا يستحق !!/ افتتاحية بقلم صلاح علام

منحة CERB هي هامة للأسر التي تعاني من الجائحة وليست هبة لمن لا يستحق !!/ افتتاحية بقلم صلاح علام
منحة CERB  هي هامة للأسر التي تعاني من الجائحة وليست هبة لمن لا يستحق !!/ افتتاحية بقلم صلاح علام

اخبار العرب- كندا: 

تعد منحة  الاستجابة للطوارئ في كندا (CERB) برنامجًا أساسيًا لمساعدة العائلات التي فقدت سبل عيشها خلال جائحة COVID-19 والذين يواجهون الدمار المالي.

المفتاح هو الكلمة الثانية. يشير حرف "E" إلى Emergencyلطوارئ. إنها شريان الحياة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

لم يكن من المفترض أن تكون المنحة   هبة مجانية للبعض  وبالذات من الشباب   القادرين على تكثيف عملهم بدوام جزئي بديلا عن الـ 2000 دولار شهريًا لتغطية مصروفاتهم !!!

وحسب  تقرير صادر عن معهد فريزر هذا الأسبوع أن هناك  ما يقرب من مليون شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا ، والذين كسبوا ما بين 5000 دولار إلى 24000 دولار العام الماضي ، ويعيشون في المنزل مع والديهم في أسر ذات دخل مرتفع يصل أحيانا  إلى 100000 دولار  سنويا ، مؤهلون لتلقي ما يقرب من  11.8  مليار دولار من هذه المنحة  . في حين يمكن للعديد منهم في الواقع رؤية  زيادة  ​​دخلهم الشهري من  CERB  حيث سيتجاوز  دخلهم بكثير عن  العام الماضي.

هذا مبلغ كبير من المال إذا لم تكن لديك المسؤولية  المالية للحصول على الطعام لرعاية أسرتك .

تم وضع هذا البرنامج ، بالضرورة ، على عجل خلال الوباء. أرادت الحكومة الليبرالية لجوستين ترودو إخراج الأموال بسرعة للأسر والإفراد المحتاجين الى  المساعدة . يقولون في حكومة ترودو  أنهم سوف يتعقبون أولئك الذين لا يحتاجون إليها لاحقًا. .. وهذا التصريح عليه علامات استفهام كثيرة ؟؟

بالطريقة التي تم بها كتابة القواعد والشروط للمنحة  ، لم يقصد بها تسهيل الاحتيال حول جمع منحة  CERB  لمن لا يستحقونها . هنا يكمن الخلل. ويشير التقرير ، ان توزيع CERB إلى الشباب الذين يعيشون مع الوالدين لم يكن هو هدف البرنامج ،  أن المشكلة تكمن في نقص معايير أاستحقاق من يستلمها. ولم يوجد الوقت  الكافي لاختبار كيفية تنفيذ البرنامج عمليا .

عانت الحكومة من عجز ضخم بلغ 343 مليار دولار خلال الوباء. إذا كانت هناك موجة ثانية ، فسترتفع التكاليف أكثر. سندفع جميعًا الثمن في النهاية من خلال الضرائب أو تخفيضات الخدمة.

بدون منحة CERB ، سيكافح مئات الآلاف من المواطنين دافعي الضرائب لدفع الإيجار أو الرهن العقاري الشهر المقبل. هؤلاء هم الناس الذين يجب أن ندعمهم.

الكنديون كرماء. فنحن—جميعا- نهتم ببعضنا البعض. لكننا لسنا حمقى. وكان الغرض من المنحة  هو مساندة للأسر التي تم تدمير دخلها بسبب الوباء .

للأسف ان كل دولار يذهب في جيب شخص لا يحتاجه ولا يستحقه  هو طعام  نزع من من أفواه أسرة يائسة.

 صلاح علام—تورنتو—كندا

نشرت في عدد 22 يوليو 2020

السابق تورنتو : الأمن يقبض على 11 سائقا لدى شركات سحب السيارات بينهم ضابط !!/ تحقيق-بقلم اسمهان ملاك/ تورنتو

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws