أخبار عاجلة

افتتاحية/ صورة صادمة لبيوت رعاية المسنين كشفها تفتيش الجيش الكندي!!/ بقلم صلاح علام- تورنتو - كندا

افتتاحية/ صورة صادمة لبيوت رعاية المسنين كشفها تفتيش الجيش الكندي!!/ بقلم صلاح علام- تورنتو - كندا
افتتاحية/ صورة صادمة لبيوت  رعاية المسنين كشفها تفتيش  الجيش الكندي!!/ بقلم صلاح علام- تورنتو - كندا

اخبار العرب- كندا -24: إن التقرير الصادر عن الجيش الكندي ،  حول بعض الظروف في خمسة من بيوت  الرعاية للمسنين  الطويلة الأجل هي الأكثر تضرراً  تدعوا الى  القلق الشديد .

 

كان السكان  في حفاضات متسخة ، والطعام متعفن، وانتشار كبير لـ الذباب ، والصراصير وأسوأ من ذلك كله ، ضعف السيطرة على العدوى في وسط وباء  كورونا مع ترك السكان في محيط  وبائي مع انتشار الفيروس في جميع أنحاء منازلهم.

 

وإذا أخذنا  ”مركز إيتونفيل“ لعناية المسنين في غرب  تورنتو لوحظ أن الإفراد المصابين بـ كوبيد -19، يقومون  بالتجول بحرية  في دار الرعاية. وهذا يعني أن أي شخص في المنشأة (الموظفون والمقيمون والزوار) معرضون جميعهم  لخطر الإصابة  بالوباء وكذلك  تمريره في جميع أنحاء دار المسنين.

 

هذا مجرد قليل من كثير منتشر في معظم دور المسنين .اطلع رئيس الوزراء جوستين ترودو  على التقرير قبل إرساله إلى رئيس وزراء اونتاريو  فورد. ووصف االمعلومات بأنها "حزينة" و "صادمة". وقال فورد- بدوره-  إن قراءة التقرير "أمر مؤلم".

 

واضاف  فورد يوم الثلاثاء "ان قراءة هذه التقارير كانت أصعب شيء قمت به كرئيس للوزراء".

 

"حتى مؤخرا ، لم نكن نعلم المدى الكامل لما يحدث في  في دور المسنين  ، وماذا كان هؤلاء السكان يتعاملون معه."

 

عذرا  معالي رئيس الوزراء ، ولكن هذا ليس جيدا بما فيه الكفاية. من الواضح أنك لم يكن لديك التركيز الكافي الذي تم الاستشهاد به غالبًا ... بالنسبة لدور الرعاية طويلة الأجل ... كان معروفا ان الإهمال موجود  ولكن الجيش الكندي كشفت مدى فداحته.

 

والجميع في الحكومة الفيدرالية وحكومة اونتاريو  كانوا يعرفون ان هناك مشاكل ولكن الحقيقة أصبحت اكبر مما يتصور.

 

وكانت هذه البيوت للمسنين  الخمسة لـ الرعاية الطويلة الأجل ، من بين أكثر من  من 600 من دور الرعاية في جميع أنحاء المقاطعة كانت سيئة بما يكفي لإرسال الجيش للتحقق من سوء إدارتها,

 

قادني ذلك إلى طرح سؤال بسيط على المسئولين : لماذا تطلب الأمر منكم تدخل  الجيش لمعرفة مدى سوء الأمور؟

 

وفي  مؤتمر عبر الهاتف عقد للصحفيين مع كبار رجال الحكومةو أجاب المسئولين  بإجابات غير مقنعة ، محاولين التغطية على الأخطاء ... وكانت الإجابات غير مقنعة.

 

وتحدث رئيس وزراء اوناريو ( فورد)  عن مطالبة الصحة العامة بدعم هذه المرافق ، ودعم  المستشفيات والمتطوعين المحليين قبل استدعاء الجيش للمساعدة. حتى أن فورد أخبر الصحفيين عن الرعاية التي تلقاها شقيقه الراحل - رئيس البلدية الراحل روب فورد - في بيوت المسنين  قبل وفاته.  ولكنه لم لم يجيب أبداً على السؤال البسيط: "لماذا ظهرت سوء إدارة مقار المسنين فقط عند استدعاء  الجيش للتفتيش والتحقق من جودة الخدمات... الم يكن يعرفون من قبل ؟؟؟"

 

وتقول دوريس جرينسبون ، الرئيس التنفيذي لجمعية الممرضات المسجَّلين ( المحترفين) في أونتاريو ، إن المقاطعة كان يجب أن تعرف ذلك  لأنها أخبرتهم بها . على ما يبدو أكثر من مرة.... إذا  كان رجال الحكومة يعرفون .... فلماذا يصورون أنفسهم أنهم مصابون بالصدمة ...؟

 

نحن نقر أن حكومة اونتاريو  تتعامل مع وباء  COVID-19,  بشكل معقول  وجيد إلى حد ما ، كما يتضح من قلة الوفيات ولكن استجابة المقاطعة داخل  بيوت  المسنين للرعاية طويلة الأمد كانت فاشلة تمامًا.

 

حتى إذا أخذنا في الاعتبار حقيقة أن معظم   البيوت لم يسبق أن ظهرت بها حالات كورونا  ، فقد حدثت غالبية الوفيات في هذه الدور الخمسة للمسنين التي قام الجيش بالتفتيش فيها ..

 

 نسألكم رعاية المسنين في هذه  البيوت  ، الذي دفعوا زهرة شبابهم  في بناء هذا الوطن ... انتم اليوم ترعونها ... وغدا ستكونون من سكانها.

 صلاح علام—تورنتو—كندا

نشرت الافتاحية في عدد 841-- 27 مايو 2020

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws