أخبار عاجلة
لبنان يسجل أول حالة كوليرا منذ 32 عاما -
لبنان يسجل أول إصابة بمرض الكوليرا منذ 1993 -
في أوروبا.. قهوة الصباح أصبحت متعة باهظة الثمن -

السكان الأصليون في كندا يطالبون البابا فرنسيس بإلغاء عقيدة الاكتشاف.. فماذا تعني؟

السكان الأصليون في كندا يطالبون البابا فرنسيس بإلغاء عقيدة الاكتشاف.. فماذا تعني؟
السكان الأصليون في كندا يطالبون البابا فرنسيس بإلغاء عقيدة الاكتشاف.. فماذا تعني؟

كتبت: كندا نيوز:الاثنين 1 أغسطس 2022 09:15 صباحاً يشهد السكان الأصليون ما وصفوه بعض زعمائهم بأنه “بادرة مهمة وخطوة تاريخية لتحقيق المصالحة”.

بصرف النظر عن الاعتراف بمسؤولية الكنيسة الكاثوليكية في إدارة أنظمة المدارس الداخلية في كندا، فإن جزءًا كبيرًا من تأنيب البابا فرانسيس يتعلق بمرسوم كاثوليكي صدر لأول مرة منذ أكثر من 600 عام، واستمر ليصبح متجذّرًا بعمق التشريع الكندي ومبرَّرًا، يُطلق عليه “عقيدة الاكتشاف”، أو مذهب الاكتشاف.

تعطي عقيدة الاكتشاف تبريرًا قانونيًّا وأخلاقيًّا للمستعمر لنزع ملكية الشعوب الأصلية ذات السيادة.

قالت “كيت جون” المحامية في ” First People Law” وهي شركة محاماة مقرها “فانكوفر” مكرسة للدفاع عن حقوق السكان الأصليين في جميع أنحاء كندا: “كانت العقيدة جزءًا أساسيًّا من السبب الذي استطاع من خلاله الأوروبيون تبرير توليهم على ملكية أراضي أمريكا الشمالية، والسيطرة عليها”

وفقًا لـ “Indigenous Corporate Training Incorporated (CTI)”، وهي منظمة تدريبية توجه العلاقات المهنية بين الشركات والسكان الأصليين في أمريكا الشمالية، هناك سبب رئيس واحد لاستمرار عقيدة الاكتشاف في التأثير على مجتمعات السكان الأصليين وهو أنه لم يتم التخلي عنها رسميًا من قبل رئيس الكنيسة الكاثوليكية.

يقول مركز الدراسات القانونية البيئية إن العقيدة تضفي الشرعية على القمع المستمر لمجتمعات وثقافة السكان الأصليين، وتجعل الإشراف على الطبيعة والموارد الطبيعية من قبل الشعوب الأصلية مستحيلاً في وقت تؤدي فيه التنمية إلى تقليص التنوع البيولوجي والمساهمة في تغير المناخ”.

في العام الماضي، رفضت الحكومة الكندية علانية هذا المبدأ، وأقرت مشروع القانون C-15، الذي يهدف إلى مواءمة قوانين كندا مع إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية، ووصفت الحكومة هذه العقيدة بأنها “عنصرية، وخطأ علميًا، وباطلة قانونيًا، ومُدانة أخلاقياً، وظالمة اجتماعيًا”.

أصدر البابا فرانسيس اعتذارًا عن ما جرى في المدارس الداخلية يوم الثلاثاء في “إدمونتون”، لكن ما تزال هنالك مطالبات  من قبل مجموعات السكان الأصليين والمدافعين بما في ذلك AFN و CTI ليتنصل من تلك العقيدة.

وكتبت AFN على

...

السابق من صحف المهجر: لوغو: حملة حزبي الانتخابية كانت الأفضل وفقا لمعظم سكان كيبيك
التالى من صحف المهجر: سعر الدولار الكندي مقابل العملات العربية والعالمية اليوم 2 أكتوبر 

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.